سجل بريدك الإلكتروني لتصلك مواضيعنا الجديدة


عدد مرات النقر : 1,952
عدد  مرات الظهور : 30,026,818
عدد مرات النقر : 2,790
عدد  مرات الظهور : 30,072,173

 
العودة   موقع ولاية المضيبي > المنتديات العامة > الأخبار المحلية والعالمية
   

رد
 
 
Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
   
قديم 12-05-2017, 10:03 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مسؤول المنتديات

البيانات
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 3819
المشاركات: 52,323
بمعدل : 22.70 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الإدارة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الأخبار المحلية والعالمية
www رأي الوطن: شهادة دولية تؤكد نمو ريادة الأعمال بالسلطنة

 

رأي الوطن: شهادة دولية تؤكد نمو ريادة الأعمال بالسلطنة

لم يعد توفير بيئة مواتية لريادة الأعمال في بلد ما أمرا من الرفاهية، فأغلب النظريات الاقتصادية الحديثة، تنظر لريادة الأعمال كأهم عامل من العوامل الرئيسية لتطوير الاقتصاديات الوطنية، وأضحى للقطاع الخاص، خاصة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة منه دور فعال في تحقيق نمو عادل مستدام في هذه الدولة أو تلك، فالرهان الآن على تمكين ثقافة الأعمال مجتمعيا، ماسينعكس إيجابا على حركة ونمو الاقتصاد الوطني، وتوفير البيئة التنافسية ، مما يؤهل مؤسسات القطاع الخاص وأبرزها المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، إلى الخروج إلى رحابة الإقليمية بل والتنافسية العالمية.
فتنمية ريادة الأعمال لا تنعكس فقط على وضع ونمو المؤسسات الاقتصادية داخل الدولة، لكنها تتخطى ذلك إلى منجزات اقتصادية واجتماعية، حيث يؤدي تحسين بيئة الأعمال وتشجيع أعداد أكبر على تأسيس شركات جديدة، إلى اتساع رقعة النشاط الاقتصادي، مما ينعكس ويترجم إلى زيادة فرص العمل، حيث يمثل تحدي توفير فرص العمل للباحثين عن عمل، أحد أهم الهواجس والتحديات التي تواجهه الدول في العصر الحالي، حيث ينجر ذلك على تنمية اجتماعية حقيقية تحسن مستوى الدخل للشرائح الاجتماعية المختلفة، مما يوجد تنمية اجتماعية أفقية، بانتشار المؤسسات بكافة ربوع الوطن، ورأسيا عبر كافة الطبقات الاجتماعية.
إن قيام مجتمع قائم على ريادة الأعمال ليس بالعملية السهلة، فالإحصائيات الاجتماعية تتحدث عن أن 5 من كل ألف إنسان فقط يمتلكون قدرات طبيعية لخوض غمار ريادة الأعمال، وهو أمر يتعارض مع الاستراتيجيات الحديثة في الدول التي تسعى أن يكون أكثر من 90% من تكوينها الاقتصادي، قائم على محور ريادة الأعمال، لذا فالاهتمام بالجودة يمثل عاملا مهما في هذا المجال بجانب العدد، حيث يفرض التوجه الحديث في تنمية ريادة الأعمال مجتمعيا اضطلاع الدولة جنبا إلى جنب مع مؤسسات التعليم العام والجامعي، بهدف خلق بيئة تسمح لمواطنيها بتحويل أفكارهم إلى شركات ناجحة ومؤثرة، فعولمة قطاع الأعمال جلبت معها تحديات أكبر للدول التي تهدف إلى زيادة جذب الاستثمارات إليها، فأصبحت تتنافس في تحسين مناخ الأعمال لديها من خلال تعزيز برامج التعليم والتدريب والإجراءات الهادفة إلى تسهيل عمل الشركات.
ويأتي حصول السلطنة على المركز الثالث عربيا والمركز الـ 33 عالميا في مؤشر ريادة الأعمال لعام 2018، الذي أصدره المعهد العالمي لريادة الأعمال والتنمية gedi ومقره واشنطن، ليؤكد أن الحكومة ماضية في خططها الرامية إلى تنمية ريادة الأعمال اقتصاديا واجتماعيا، سواء عبر منظومة تشريعية وقانونية توفر بيئة خصبة للأعمال التجارية، بالإضافة إلى توفير مناخ دبلوماسي يوفر علاقات اقتصادية متبادلة على المستوى الإقليمي والعالمي، كما اتجهت الحكومة إلى إنشاء مؤسسات عديدة تعنى بتوفير حواضن للمؤسسات الخاصة، خاصة الصغيرة والمتوسطة منها، بالإضافة إلى العديد من الجهات التمويلية كصندوق الرفد وبنك التنمية العماني وغيرها من الجهات التي توفر بيئة مواتية لريادة الأعمال.
ويهدف المؤشر إلى قياس جودة وحجم عملية ريادة الأعمال في الاقتصادات المستهدفة ويوفر فهماً عميقا لريادة الأعمال عبر تقييم المواقف والقدرات والتطلعات الريادية والتجارية، حيث يقارن المؤشر بين الرؤى الحكومية في مواجهة الرؤى الفردية لرجال الأعمال، فهو يجمع معلومات وافية عن رؤية مواطني كل دولة حول ريادة الأعمال وطموحاتهم وقدراتهم الواقعية، ثم يقيس كل ذلك في سياق البنية الأساسية الاجتماعية والاقتصادية المتوافرة في الدولة مثل نظم «التعليم» و «السوق»
و«البحث العلمي» و «البنية التحتية» والنظم المالية والمؤسسية، وبذلك فهو يرصد حجم ديناميكية نشاط الأعمال في الدولة، مما يعزز الثقة في نتائجه التي أكدت أن السلطنة تسير على الطريق الصحيح لتمكين ثقافة ريادة الأعمال.







المصدر : الصحف

عرض البوم صور الإدارة رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 06:46 AM.


       

       

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

 

Powered by vBulletin®